فنادق في دبي، بلوباي أرمادا أرقاها

داون تاون دبي”.. لعشّاق الموضة والمطاعم والرفاهية”

قد لا يتبادر لذهن من يزور إمارة دبي أن منطقة صغيرة نسبياً كال “داون تاون” ستضمّ في جعبتها
عجائباً كثيرة ليس أولها برج خليفة ولا آخرها نافورة دبي الضخمة ومول دبي وبدائعه. ولعل ال “داون
تاون” قِبلة خيالية أيضاً للباحثين عن فنادق في دبي تقترب درجة رفاهيتها من حكايات ألف ليلة وليلة
القديمة؛ ذلك أن أحداً لن يتخيّل أن بوسع الفندق هناك إيفاد مختص بشراء الملابس معك حين تتسوّق،
!وبأنه سيتكفّل بحمل مشترياتك وإيصالها حتى باب غرفتك في الفندق

ثمة طابع فرنسي عريق في كثير من جهات ال “داون تاون”، ولعل مطعماً ك fournil de PIERRE
سيتوّج هذا الطابع، حين تلجه فتجد الديكورات الخشبية الكلاسيكية مع الموسيقى الفرنسية الرائقة، كما
ستجد الطابع الأوروبي المدني مكرساً أكثر فأكثر حين تمشي في شوارع ال “داون تاون”، فتحتسي
قهوتك في Vogue Cafe ، فتجد أجواء لندن ماثلة أمامك، بدءاً من الديكورات والمزاج العام وليس. انتهاءً بالخدمة والأصناف المعروضة أمامك
لهواة الموضة: ستجدون ضالتكم في مول دبي، الذي يصنف واحداً من أكبر وأفخم المجمعات التجارية
العالمية. لعل منطقة “ذا فيلج” هي الأكثر فرادة، وسيجد الزائر هناك ثيمات محددة كموضة ال “دينم”
على سبيل المثال. واجهات المحال كلها تكتسي بها، إلى جانب الديكورات التي تزين المكان كحبال
الغسيل التي تنشر عليها قطع ال “دينم”، والفِرق العالمية التي تحاكي هذه الأجواء بموسيقاها وأدائها

ثمة
خيار آخر لعشاق الموضة، وهو “جزيرة الأزياء الراقية”، التي تحتضن سبعين متجراً عالمياً لأنواع
الملابس والأحذية والحقائب والمكياج كافة

لعشاق الحياة البحرية مكان ملائم في “داون تاون” دبي أيضاً، وهو ال “أكواريوم”، الذي يضم، في قلب
مجمع دبي التجاري، ثلاثة وثلاثين ألف اً من الكائنات البحرية، وبإضاءات وتأثيرات تضاهي كبريات
أحواض الأكواريوم في العالم

برج خليفة، واسطة العقد في منطقة “داون تاون دبي”؛ ذلك أنه المصنف بأعلى مبنى شيّده الإنسان على
مرّ العصور، وسيجد الزائر ضالته في مئات الطوابق التي تضم الوحدات السكنية والفندقية والتجارية
والمطاعم ومنصات المشاهدة وما إلى ذلك من عناصر تجعله ينتزع ريادته العالمية بجدارة، وليس
انطلاقاً من العلوّ فقط. سيكون بالقرب من برج خليفة “سوق البحار”، الذي يعدّ هو الآخر فريداً من
نوعه لهواة التراث والفلكلور. كما ستكون نافورة دبي أو ما يُطلق عليها “دبي فاونتن” واحداً من بين
أجمل معالم ال “داون تاون”، بمياهها المتراقصة مع مؤثرات ضوئية، والتي تقدم تسعة عروض في
اليوم الواحد وبمواعيد محددة ودقيقة، ولعل بحيرة النافورة واحدة من بين الأجمل أيضاً، والتي بوسع
الزوّار الإبحار في قوارب فيها، لا سيّما حين تتلوّن بأطياف لونية عدة بعد غروب الشمس وتشغيل
الإضاءات
يتساءل الزائر بينما هو يمشي في جنبات “داون تاون” دبي: ترى أي جديد قد تأتي به مدينة عالمية أكثر
مما أتت به دبي وحدها؟



Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

About the author

Leave a Reply

Your email address will not be published.

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>